اعلان 780-90

 

تعرف على أضرار استخدام الجوال على الصحة

 

تعرف على أضرار استخدام الجوال على الصحة


أضرار استخدام الهواتف المحمولة، على الرغم من أن اختراع الهواتف المحمولة والهواتف المحمولة الحديثة قد أحدث تغييرا كبيرا في حياة الإنسان وزودها بفوائد لم تكن موجودة، ولكن مثل أي اختراع تكنولوجي حديث، فإن لها أضرارا على المستخدم، وهذا ما سنتعلمه في الفقرات التالية من المحيط.

أضرار استخدام الجوال

الاستخدام المتكرر للهواتف النقالة يسبب ضررا كبيرا لجسم الإنسان.وفيما يلي بعض مساوئ استخدام الهواتف النقالة:

  • زيادة في مستوى التوتر وزيادة في مستوى التوتر في الشخص ، وذلك بسبب الرنين المستمر وأصوات التنبيه والاهتزاز التذكير التي تنبع منه ، مما تسبب في أن يصبح الشخص سريع الانفعال والقلق.
  • الاستخدام المكثف للهواتف النقالة يؤدي إلى اضطرابات النوم في النساء والرجال، ويمكن أن يسبب أعراض الاكتئاب.
  • فهو يزيد من فرص الإصابة بمشاكل الجهاز المناعي ، حيث يتم إيداع طبقة من الجراثيم والبكتيريا التي يمكن نقلها إلى الجسم بأيدي مثل جراثيم الأمعاء الغليظة على الخلية.
  • الهاتف يسبب مشاكل خطيرة في العين بسبب الضوء الأزرق المنبعث.
  • قد يسبب الهاتف المحمول ضررا خطيرا لخلايا الدماغ بسبب انبعاث موجات التردد الراديوي التي تستخدم لتشغيل جميع الهواتف المحمولة.
  • قد يكون الاستخدام المتكرر للهواتف المحمولة سببا لسرطان الدماغ ، على الرغم من عدم وجود دراسات كافية في هذا المجال.
  • ومع ذلك، يتطلب هذا الخطر الحذر في استخدام الهواتف المحمولة والحد منها، والحد من استخدامها فقط عند الضرورة، حيث لا توجد دراسات تؤكد العكس.
  • واحدة من عيوب ثبت من استخدام الهاتف الخليوي هو حدوث مشاكل في عضلات الرقبة والظهر، ممثلة في الشعور بالألم والتشنج، وتصبح المسألة أكثر تعقيدا كلما طال الهاتف المحمول لا يزال يستخدم كثيرا.

أضرار الجوال على العين

تعرف على أضرار استخدام الجوال على الصحة


فهو ينبعث منه الضوء الأزرق الطبيعي من الشمس، حيث أنه يحتوي على العديد من الفوائد لجسم الإنسان، بما في ذلك زيادة اليقظة وتحفيز الذاكرة كما يعمل على تعزيز الاهتمام وتنظيم الطريقة الطبيعية للنوم، ويحسن المزاج، ولها دور كبير في نمو الخلايا البصرية، خاصة في مرحلة الطفولة.الهواتف تنبعث منها أيضا الضوء الأزرق مماثلة لتلك التي من أشعة الشمس، ولكن على العكس من ذلك، الضوء الأزرق من الهواتف النقالة يسبب ضررا هائلا للعيون والقدرة على الرؤية.

نذكر من هذه الأضرار:
  • تسبب هذه الأشعة تلفا شديدا لخلايا شبكية العين ، لأن العين تمتص كمية كبيرة من الأشعة الزرقاء المنبعثة من الهاتف المحمول ، مما يضر القرنية والعدسة.
  • وهو سبب رئيسي للضمور البقعي ، والتي قد تتطور إلى إعاقات خطيرة في القدرة على الرؤية.
  • الاستخدام المتكرر للهواتف المحمولة والنظر إليها يؤدي على المدى الطويل إلى الحد من القدرة على الرؤية وقصر النظر ، وخاصة في مرحلة الطفولة.
  • المشاكل السابقة تزداد وتزداد أضرارها في الأطفال، حيث تعمل عيونهم على امتصاص أشعة زرقاء أكثر من البالغين.
  • الاستمرار في النظر إلى المحمول لساعات طويلة دون أن يأخذ الشخص أي راحة يؤدي إلى العديد من المشاكل في الرؤية ، مثل إعتام عدسة العين ، وقد يؤدي إلى سرطان الأنسجة البصرية.

كيف نتلافى أضرار استخدام الهاتف المحمول

من الصعب في عصرنا الحديث الاستغناء عن استخدام الهواتف المحمولة والهواتف المحمولة ، حيث أصبحنا نعتمد عليها تماما ، سواء للعمل أو الترفيه.لذلك، بعد معرفة مساوئ استخدام الهواتف المحمولة، نقدم لك بعض النصائح التي تعمل على التخفيف من الآثار السيئة لاستخدام الهاتف المحمول، وهي:

  • وينبغي عدم استخدام الأجهزة المحمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية بشكل مستمر، ولكن يجب تحديد فترات الراحة لكل فترة محددة.
  • على سبيل المثال، يتم استخدام الهاتف المحمول لمدة 20 دقيقة، ثم نضع العينين لمدة 20 ثانية على الأقل، ونعود إلى استخدام الهاتف المحمول، وهلم جرا، من أجل تجنب إجهاد العينين والنظر.
  • يمكن حماية العينين من الأشعة الزرقاء من المحمول أو الكمبيوتر المحمول بواسطة نظارات خاصة لهذا الغرض ، لأنها تساعد على تقليل إجهاد العين وتقليل الأشعة الزرقاء الممتصة.
  • استخدام نظارات السلامة سيساعد على منع النوم المضطرب.
  • يمكنك التحايل على الأضرار الناجمة عن استخدام الهاتف الخليوي عن طريق الاحتفاظ بها بعيدا عنك قدر الإمكان عند استخدامها، وذلك باستخدام الميكروفون أو سماعات الرأس.
  • تساعد سماعات الرأس أيضا في حماية مستخدم الجوال من التحدث لفترات طويلة.
  • وتستخدم الدروع للحماية من الأشعة الزرقاء المنبعثة من الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية، ولكنها تسبب زيادة في الطاقة الصادرة عن الجهاز وبالتالي زيادة آثاره السلبية.
  • يجب على الأطفال عدم استخدام الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية لفترات طويلة، واستبدال ذلك بأنشطة صحية مثل المشي خارج المنزل أو ممارسة أي نوع من الرياضات.
  • يمكن التغلب على الأضرار التي لحقت الهاتف الخليوي عن طريق الحد من سطوع الجهاز وإبقائه بعيدا عن الجسم على مسافة مناسبة.إذا لاحظت احمرار أو جفاف في العينين، يجب عليك البدء في استخدام قطرات العين الترطيب ومن ثم استشارة طبيب متخصص.
  • من الأفضل القيام بفحص دوري للبصر لملاحظة أي تدهور فيه في وقت مبكر.
التكنولوجيا تجلب لنا كل ما هو جديد ومبتكر لإعطاء حياة الإنسان متعة أكبر وراحة كبيرة، ولكن كل اختراع له جوانب سلبية يمكن تجنبها مع الاعتدال في الاستخدام وتحديد المخاطر لتجنب وتجنبها.

اعلان اعلى المواضيع

اعلان وسط المواضيع 1

اعلان وسط المواضيع 2

اعلان اسفل المواضيع