اعلان 780-90

 

5 مكملات غذائية ما قبل الولادة من أجل التطور الصحيح للحمل

5 مكملات غذائية ما قبل الولادة من أجل التطور الصحيح للحمل

مكملات ما قبل الولادة ضرورية لإعداد الجسم وتساعد على تغذية الجنين من أجل تحقيق النمو السليم لكل عضو من أعضائه وبالتالي يولد بصحة جيدة.


يعد الحمل من أجمل المراحل، ولكنه أيضًا أحد أعظم التغيرات الفسيولوجية لدى النساء. هذه التغييرات العديدة والرائعة ضرورية لتهيئة بيئة مواتية لتنمية كائن حي. يعرف الكثير منا أنه أثناء الحمل يجب توخي الحذر مثل اتباع نظام غذائي متوازن والراحة والتواصل المستمر مع الطبيب الشخصي. ومع ذلك، فإن رعاية ما قبل الولادة ضرورية للغاية حتى يكون الحمل قابلاً للحياة. بما أن هذه مرحلة من مراحل العديد من التغييرات، يجب أن يكون الجسم مهيأً لها لدعم نمو الجنين ووقف ظهور الأمراض الخلقية. وحتى المضاعفات أثناء الحمل. من الصعب الاستعداد بشكل كامل لمواجهة هذه التغييرات، وهذا هو السبب في أننا نقدم لك 5 مكملات غذائية قبل الولادة من أجل التطور الصحيح للحمل أدناه


1. كبسولات ما قبل الولادة مع تركيبة أساسية من الفيتامينات والمعادن:


وهي عبارة عن كبسولات هلامية متعددة الفيتامينات تحتوي على حمض الفوليك والزنجبيل والزنك والحديد والمعادن الأساسية الأخرى لتوفير كل ما يحتاجه الطفل. كما أن تركيبته الخاصة لها تأثير يقلل من الأعراض المرتبطة بالحمل مثل غثيان الصباح.

يمكن أن يدعم نمو دماغ طفلك وأعصابه من خلال توفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها لنمو صحي. وبالمثل، سوف يساعدك طوال فترة الحمل، حيث يمكنه موازنة الجلوكوز والحفاظ على صحتك دائمًا.


2. مكمل أوميغا 3 المحمل قبل الولادة:


هذا مكمل غذائي قبل الولادة مع تركيبة مطورة لدعم الأم أثناء الحمل والرضاعة. يحتوي على 480 مجم من أوميجا 3 DHA وفيتامين D3 الطبيعي، وتحافظ هذه المكونات على وظائف المخ والأعصاب. .

يوفر هذا المكمل العناصر الغذائية لتلبية الطلب الغذائي للجسم وبالتالي يساهم في نمو الطفل في كل مرحلة من مراحل الحمل لضمان منع حدوث مضاعفات أثناء الولادة أو الإجهاض أو حدوث تشوهات خطيرة للجنين.


3. مكملات ما قبل الولادة بالبروبيوتيك والفيتامينات:


هذا مكمل غذائي قبل الولادة مصنوع من مكونات غنية بالبروبيوتيك تستهدف وظائف الأمعاء وتعزز دفاعات الجهاز المناعي لتحسين الصحة العامة. تم تطوير تركيبته خصيصًا لدعم كل مرحلة من مراحل الحمل من الأسابيع الأولى من الحمل.


على الرغم من صحة ذلك، إلا أن أحد أكثر أعراض الحمل شيوعًا هي تلك المتعلقة بالجهاز الهضمي والأمعاء التي تسبب الإمساك وحموضة المعدة وحتى المغص. مع هذا المكمل، يمكنك منع ذلك حتى تتمكني من الاستمتاع بصحة الأمعاء المثلى وبالتالي جعل الحمل إحدى أفضل لحظات حياتك. يمكن أن يكون مكمل يتم توفيره خلال فترة الرضاعة.


4. مكمل متعدد الفيتامينات بحمض الفوليك والحديد:


مكمل متكامل متعدد الفيتامينات بتركيبة مليئة بحمض الفوليك والحديد وأوميغا 3 DHA، هذه المكونات الثلاث ضروريات لنمو المخ والحبل الشوكي للجنين. يجب توفير حبتين يَوْمِيًّا للاستفادة من جميع فوائده.

سيكون هذا المكمل ذا دعم كبير قبل الحمل وأثناءه وبعده بحيث يمكنك توفير جميع العناصر الغذائية الضرورية بحيث يمكنك منع بعض العيوب الخلقية وولادة طفلك بصحة جيدة.


5. مكمل غذائي قبل الولادة يحتوي على الكالسيوم وأوميغا 3 والفيتامينات وحمض الفوليك النشط:


تمت صياغة مكمل ما قبل الولادة هذا من الفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم وفيتامين C و D وحمض الفوليك النشط وأوميغا 3. هذه المكونات ضرورية لنمو الطفل وتطور المخ. تم تطويرها ليتم توفيرها يَوْمِيًّا لمدة 3 أشهر.


ستحققين نظامًا غِذَائِيًّا متوازنًا حتى يتمكن الجنين من اكتساب القدر المناسب من الوزن ووقف التشوهات أو الأمراض الأخرى التي يمكن أن تضر بنمو طفلك وصحته. أيضًا، يمكن أن يساعد جسمك على الاستعداد حتى يكون الحمل مرحلة هادئة وخالية من الهموم.


تخفيف آلام الورك والركبة إلى الأبد بالعلاج الطبيعي!

5 طرق للعلاج الطبيعي يمكن أن تعيد الربيع إلى خطوتك!


اعلان اعلى المواضيع

اعلان وسط المواضيع 1

اعلان وسط المواضيع 2

اعلان اسفل المواضيع